مستقبل قوانين الاحزاب السياسية في (العراق، مصر، تونس) بعد العام 2011 دراسة حالة

  • ا.م.د. خميس حزام والي
  • الدكتور حازم حميد جابر

الملخص

ان التغيرات التي حصلت في الانظمة السياسية لبعض الدول العربية بعد عام 2003 في العراق وعام 2011 في مصر وتونس – موضوع البحث- اجبرت الحكومات ذات الحزب الواحد على الرحيل ومجيئ انظمة ديمقراطية تتناسب مع تطلعات مجتمعاتها واصبح صندوق الانتخابات هو السبيل للوصول الى السلطة. وصاحب ذلك بطبيعة الحال انماطاً من التعددية الحزبية، فظهرت تنظيمات عدة، بمسميات وبرامج مختلفة، مستفيدة من حرية تأسيس الاحزاب دون تنظيم قانوني يؤطرها لتتناسب مع مفهوم التعددية والديمقراطية، فعملت على تشريع قوانين حزبية جديدة لتنظيم نشاط الاحزاب، بما يتناسب وطبيعة الانظمة الحاكمة الجديدة.


    وعليه تعتمد رؤيتنا على ان المشاهد المستقبلية، هي من الادوات المنهجية الاكثر استخداماً في البحث العلمي السياسي، من اجل تقديم تصور عن مستقبل هذه القوانين، التي تشكل ظواهر سياسية قانونية. رغم ان هذه التقنية المنهجية لا تحدد الحالة المستقبلية بدقة، بقدر ما تحاول تحديد المسارات لظاهرة معينة. فالمشهد المستقبلي هو طريقة تحليلية احتمالية تتبع تطور الاحداث انطلاقا من الحالة الآنية وصولا الى التوقعات المستقبلية من خلال وضع الفرضيات المناسبة للحالة المدروسة، ومن ثم تتبع تطورها للوصول الى اكثر الحالات توقعاً وترجيحاً كمشهد مستقبلي محتمل.


 

السير الشخصية للمؤلفين

ا.م.د. خميس حزام والي

جامعة بغداد ، كلية العلوم السياسية ، فرع النظم السياسية

الدكتور حازم حميد جابر

جامعة بغداد ، كلية العلوم السياسية ، فرع النظم السياسية

منشور
2019-05-09
كيفية الاقتباس
والي, ا.م.د. خميس حزام; جابر, الدكتور حازم حميد. مستقبل قوانين الاحزاب السياسية في (العراق، مصر، تونس) بعد العام 2011 دراسة حالة. مجلة المستنصرية للدراسات العربية والدولية, [S.l.], v. 15, n. 64, p. 1-38, مايو 2019. متوفر في: <http://mjais.uomustansiriyah.edu.iq/index.php/mjais/article/view/199>. تأريخ الوصول: 16 يول. 2019.