الأنا و الآخر في العراق

  • ا.م.د دينا هاتف مكي

الملخص

منذ القدم كان هناك أنا و آخر ، اختلف كل منهما في سماته و صفاته و طريقة حياته و بذا ابتعد بعضهما عن بعض ، لكن مع ذلك يحتاج كل منهما الى الآخر فبدونه لا يمكن للأنا تعريف نفسها . و هوية الأنا قد تخص شخصاً او جماعة و الاخيرة تتحول لتصف نفسها بالنحن ، و على صعيد المجتمع و الدولة هناك اكثر من جماعة و من ثم هناك اكثر من نحن واحدة تقوم كل منها على اسس مختلفة دينية او اثنية او مهنية او طبقية الى آخره من الاسس التي يمكن ان نفرق عبرها بين الجماعات ، و تتراوح العلاقات بين هذه الجماعات بين القوة و الضعف حسب طبيعة المجتمعات ، و لنا في العلاقة بين الانا و الآخر في العراق مثال على ذلك اذ سنبحث العلاقة مع الآخر الكردي الذي يشكل جزء من مواطني الدولة لكنهم منذ نشاتها دأبوا على المطالبة بحقوقهم القومية و التي انتهت الى المطالبة بوطن قومي للاكراد و طبعاً هذا الامر لم يرض الحكومات العراقية عبر الزمن و اتبعوا سياسات مختلفة بين الاحتواء و المواجهة و الرفض ، الامر الذي اثر في طبيعة هذه العلاقة.


 

##submission.authorBiography##

ا.م.د دينا هاتف مكي

جامعة بغداد ، مركز الدراسات الاستراتيجية و الدولية ، قسم الدراسات الاقليمية و الدولية

منشور
2019-07-11
كيفية الاقتباس
مكي, ا.م.د دينا هاتف. الأنا و الآخر في العراق. مجلة المستنصرية للدراسات العربية والدولية, [S.l.], v. 16, n. 65, p. 1-33, يول. 2019. متوفر في: <http://mjais.uomustansiriyah.edu.iq/index.php/mjais/article/view/211>. تأريخ الوصول: 16 يول. 2019.