موقف الولايات المتحدة الأمريكية من العلاقات الاسترالية-اليابانية 1945-1951

  • ا.م.د.كاظم جواد احمد العبيدي

الملخص

      نحاول في هذا البحث تسليط الضوء على السياسة الامريكية ازاء حليفين مهمين ظهرا في اعقاب الحرب العالمية الثانية، واذا كانت اليابان احدى الدول التي رفعت سوطها بوجه الولايات المتحدة الامريكية خلال تلك الحرب، فأنها غدت من الدول المُحتلة من قبل الاخيرة، وواجبت عليها ادارة شؤونها كلها. وبذلك اصبحت الولايات المتحدة الامريكية مسؤولة عن اعادة العلاقات بينها وبين العالم الخارجي ومنها استراليا التي كانت من اكثر الدول التي عانت من الحروب اليابانية في جنوب شرق اسيا، فضلاً عن الحروب التي حدثت في المحيط الهادي. حاولت الولايات المتحدة الامريكية ان تمسك العصا من الوسط بالتعامل مع اليابان واستراليا، فأظهرت العامل الانساني بتعاملها مع اليابان، رغبة منها في تبييض وجهها في اعقاب ضربها لليابان بقنبلتين نوويتين وكبادرة منها في فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع الشعب الياباني، كما وجاهدت في ابقاء اليابان دولة متمكنة اقتصادياً في وقت حاولت فيه الدول الغربية ومنها استراليا اضعاف اليابان وابقاءها دولة هزيلة وضعيفة اقتصاديا. وحاولت الولايات المتحدة الامريكية ان ترضي استراليا بإضعاف اليابان عسكرياً لطمأنه استراليا بان اليابان لم تعد دولة استعمارية وذات توجهات توسعية.

##submission.authorBiography##

ا.م.د.كاظم جواد احمد العبيدي

كلية التربية-الجامعة المستنصرية- قسم التاريخ

منشور
2020-05-16
كيفية الاقتباس
العبيدي, ا.م.د.كاظم جواد احمد. موقف الولايات المتحدة الأمريكية من العلاقات الاسترالية-اليابانية 1945-1951. مجلة المستنصرية للدراسات العربية والدولية, [S.l.], v. 17, n. 69, p. 1-20, مايو 2020. متوفر في: <http://mjais.uomustansiriyah.edu.iq/index.php/mjais/article/view/273>. تأريخ الوصول: 29 سبت. 2020.