الأمن الفكري والإرهاب/ العراق إنموذجا

  • م.د. رنا مولود شاكر

الملخص

تسعى هذه الدراسة للكشف عن دور الأمن الفكري في مواجهة الأرهاب وتحجيم وجوده وتجفيف منابعه الفكرية، لذلك يعد صمام أمان لحماية المجتمع من المخاطر التي تهدد أمنه وحياته، وآلية لتحصين العقل الفردي والجمعي من الأنجراف نحو تبني أفكار وسلوكيات متطرفة، والتي تتعارض مع الثوابت القيمية والأخلاقية المعتدلة، ويشكل الأنحراف الفكري حالة \طرة وسلبية في المجتمع قد تصل حدته لدرجة ممارسة سلوكيات تهدد حياة الأخرين أو تعرضهم للهلاك، نتيجة للتأثر بتيارات فكرية ودينية وثقافية تتسم بالتطرف والتشدد، وتبيح ألغاء الأخر ولا تتورع عن أستخدام القوة المميتة على مختلف أشكالها ضده لتحقيق ذلك، من هنا شكل الأمن الفكري ضرورة أساسية في حياة المجتمعات التي تعاني من خطر الأرهاب، والمجتمع العراقي عانى لسنوات عدة من تأثيراته السلبية على مختلف المستويات، لذا هو يحتاج بشدة تضافر كل الجهود الرسمية وغير الرسمية للعمل معاً من أجل بناء منظومة متكاملة للأمن الفكري، تسهم بشكل مباشر في دعم الإستراتيجية العليا لحماية الأمن الوطني العراقي، وتمنح العراق قوة وقدرة مضاعفة لمواجهة التنظيمات الأرهابية وبمستوى فكري يتفوق على أفكارهم وقدراتهم للحد من وجودهم على أراضيه وتضمن أستتباب الأمن والأستقرار المنشود.

##submission.authorBiography##

م.د. رنا مولود شاكر

مركز الدراسات الستراتيجية والدولية / جامعة بغداد 

منشور
2020-02-23
كيفية الاقتباس
شاكر, م.د. رنا مولود. الأمن الفكري والإرهاب/ العراق إنموذجا. مجلة المستنصرية للدراسات العربية والدولية, [S.l.], v. 16, n. 68, p. 1-20, فبر. 2020. متوفر في: <http://mjais.uomustansiriyah.edu.iq/index.php/mjais/article/view/265>. تأريخ الوصول: 31 مارس 2020.