سياسة إيران الإقليمية حيال منطقة الخليج العربي بعد2003 في ظل مؤثري ادراك الماضي والتحولات الراهنة في هيكل النظام الدولي

  • أ.م.د. توفيق نجم الأنباري

الملخص

تُعبر السياسة الاقليمية الإيرانية حيال منطقة الخليج العربي بعد عام 1979 عن استمرارية لسياستها قبل هذا التاريخ . فقد ظل السعي للهيمنة على المنطقة، سمة منظورة في سياسة ايران الاقليمية. وفي عام 2003 اوجد الاحتلال الأمريكي للعراق، الذي كان كابح لتطلعات إيران بيئة مواتية  لتمدد النفوذ الإيراني نحو كل من العراق و سوريا وتكريسه في لبنان، وتصاعده في البحرين، والعبور الى اليمن. ومحاولة خلق الاضطرابات في المملكة العربية السعودية. وعلى أية حال ان تهديدات السياسة الإيرانية اعطت المبرر للقوى الدولية وبشكل خاص الولايات المتحدة الأمريكية  لوضع ترتيبات امنية اقليمية ربما تمهد لنظام اقليمي جديد طُرح كفكره خلال مؤتمر وارسو 2019 للأمن في الشرق الأوسط، تكون اسرائيل هي المحور فيه. وهو ما يبعث على التساؤل عن دور ايران في هذا النظام من جانب، ومدى فاعلية الدول العربية فيه من جانب آخر.

##submission.authorBiography##

أ.م.د. توفيق نجم الأنباري

كلية المأمون الجامعة – قسم القانون

منشور
2020-05-16
كيفية الاقتباس
الأنباري, أ.م.د. توفيق نجم. سياسة إيران الإقليمية حيال منطقة الخليج العربي بعد2003 في ظل مؤثري ادراك الماضي والتحولات الراهنة في هيكل النظام الدولي. مجلة المستنصرية للدراسات العربية والدولية, [S.l.], v. 17, n. 69, p. 1-24, مايو 2020. متوفر في: <http://mjais.uomustansiriyah.edu.iq/index.php/mjais/article/view/284>. تأريخ الوصول: 29 سبت. 2020.